Search
Close this search box.

حافظي على بشرة متوهجة ومشرقة خلال شهر رمضان

نصائح وحيل للحفاظ على صحة البشرة أثناء صيام هذا الشهر الفضيل

يأتي شهر رمضان المبارك بروحه الطيبة كل عام ليعطي الحياة لشوارع مصر قليلاً. تضيء أضواء الشوارع الملونة، وجلسات الاستراحة في وقت متأخر من الليل مع الأصدقاء، والتجمعات العائلية الاحتفالية شهرنا. ولكن الشيء الوحيد الذي نواجهه جميعًا هو البقاء رطبًا. مع هذه النافذة الصغيرة للحصول على كمية المياه التي نتناولها، غالبًا ما نجد أنفسنا ننسى شرب كمية كافية من الماء. وبشرتنا تعاني. إليك بعض النصائح للحفاظ على نضارة بشرتك طوال اليوم!

الماء، الماء، الماء!

نعلم جميعًا النكات التي قيلت عن المشاهير الذين يقولون إن الماء هو سر توهجهم، وليس الحشو والبوتوكس. ولكن في الحقيقة، ثبت أن الماء يقلل التجاعيد ويحافظ على مرونة الجلد، لذلك لم يكذب بعض المشاهير بشأن ذلك. وفي حين أن شرب طن من الماء قبل الفجر لن يساعد في التغلب على العطش أثناء النهار، فإنه سيحتفظ بالرطوبة في بشرتك.

الترطيب المزدوج

من الضروري وضع كمية لا بأس بها من المرطبات يوميًا، ولكن من الضروري القيام بذلك بعشر مرات أثناء الصيام. تحتاج البشرة إلى الترطيب المستمر، وعلى الرغم من أنه يكاد يكون من المستحيل القيام بذلك مع الصيام لأكثر من نصف يوم، إلا أن الكريمات المرطبة يمكن أن تعوض ذلك. لكن تذكري، تأكدي من ترطيب وجهك جيدًا، باستخدام طبقات من التونر والمصل ومرطب جيد للوجه.

لا مزيد من جفاف الشفاه

إنها تجربة مشتركة أثناء الصيام – الانزعاج الناتج عن جفاف الشفاه. ومع ذلك، وبصرف النظر عن كونها مصدرًا للإحراج، فإن الشفاه المتشققة تعد بمثابة علامة واضحة على الجفاف الشديد. يتضمن التخفيف من هذا الانزعاج اتباع نهج استباقي يتمثل في استخدام مرطبات الشفاه المرطبة بعمق طوال اليوم. من خلال إعطاء الأولوية لهذه الممارسة البسيطة والحيوية، يمكنك حماية شفتيك بشكل فعال من آثار الجفاف، وضمان الراحة والرفاهية خلال فترة الصيام.

تناولِ أطعمة مفيدة

للحصول على بشرة متوهجة، سواء أكان رمضان أم لا، يجب عليك تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائية والفيتامينات. يمكن أن يساهم دمج الأفوكادو والجوز وبذور الشيا والشوكولاتة الداكنة في نظامك الغذائي بشكل كبير في صحة الجلد بسبب ثروتها من مضادات الأكسدة والبيوتين وأحماض أوميغا 3 الدهنية. تلعب هذه العناصر دورًا محوريًا في تعزيز حيوية البشرة، مما يوفر طريقًا طبيعيًا لتوهج صحي ومشرق.

احصلِ على كفايتك من النوم

نحن نعلم كم هي مثيرة ليالي رمضان. ومع ذلك، فإن الطبيعة الجذابة لهذه الأنشطة غالبًا ما تؤدي إلى الحرمان من النوم، والذي يظهر في علامات منبهة مثل الجفون المنتفخة، والهالات السوداء تحت العين، والشحوب الملحوظ في البشرة. تصبح مكافحة هذه التأثيرات ضرورية خلال فترة الصيام البالغة 30 يومًا. يوصى بتناول كمية كافية من فيتامين د والمغنيسيوم لمواجهة تأثير نقص النوم، وتنشيط الجسم والعقل لتجربة رمضانية مُرضية.

مشاركة المقالة

مقالات ذات صلة

اشترك في النشرة الإخبارية المجانية للحصول على دليلك لاتجاهات الموضة ونقاط الحوار الثقافية وأخبار المشاهير والنصائح الحصرية.