Search
Close this search box.

الاحتفال بعيد الأم مع عزة فهمي

الكشف عن مجموعة مجوهرات عزة فهمي لعيد الأم

احتفالًا بعيد الأم تُقدم عزة فهمي مجموعة حُلي مستوحاة من رابطة الأمومة، تكريمًا لأصل العطاء والاهتمام والحُب الذي يملأ حياتنا. في هذه المناسبة تفتخر عزة فهمي بتقديم وجوه الحملة الإعلانية إليزا صيدناوي وفاطمة البناوي. حيث تجسد كل منهما روح حُلي عزة فهمي بطريقتها الخاصة، مما يعبر عن الأمهات بمختلف طباعهم واختياراتهم. فكلًا منهما لها تجربتها الخاصة مع أبنائها أو مع والدتها، ومن خلال كل قصة نرى صورة من صور الامومة بما تحمله من طباع وسمات مشتركة تتوارثها الأمهات عبر الأجيال.

من خلال حملة حُلي عزة فهمي لعيد الأم نرى في إليزا صيدناوي، رائدة الأعمال الاجتماعية، كل ما يعبر عن جذورها الإيطالية والفرنسية والمصرية. ونرى كيف تحرص على نقل تراث الحضارات المختلفة التي ورثتها عن أهلها إلى أبنائها، ما نراه بوضوح في أسمائهم المصرية الفرنسية، وغيرها من التفاصيل.

تظهر إليزا وهي ترتدي قلادة عيد الأم التي تتميز بتصميم فريد من الخط الكوفي، وهي مصنوعة من الذهب عيار 18 قيراط والفضة الاسترليني. ويكتمل جمالها بسلسلة من اللآلئ تتدلى منها قلادة منقوشة بكلمات (الرضا والوصال) بالخط الكوفي. وهذه الكلمات ببساطتها تعكس جوهر الأمومة.

“العاطفة هو الوصف الذي سأستخدمه، وهذا هو الشيء الأكثر خصوصية في العلاقة بين الأم والطفل،  “مدى القرب والتعاطف، حيث تعرفون بعضكم البعض، وحيث تفهمون بعضكم البعض دون التحدث

 

بالإضافة إلى القلادة؛ ترتدي إليزا قطعة أخرى من مجموعة عيد الأم، خاتم اللؤلؤ المصمم من الأسلاك الملتوية، تقنية عزة فهمي الشهيرة، بتصميم مستوحى من الزخارف القبلية. ويعد هذا الخاتم قطعة مميزة حيث أن تصميمه فريد وأيضًا يمكن تنسيقه مع خواتم وقطع حُلي أخرى، ما يجعله قطعة يدوم جمالها وترمز إلى الحب والتقدير للأم الغالية وحبها الذي لا ينتهي، ويملأ حياتنا دائمًا.

في نفس الحملة نرى جانب مختلف من الأمومة، في علاقة الممثلة السعودية فاطمة البناوي بوالدتها، حيث نشعر بالدفء والسعادة المتبادلة بينهما في تجمعات العائلة. تعشق فاطمة فكرة تناقل التقاليد عبر الأجيال والتشابه بين الأمهات من جيل إلى جيل، والطباع المشتركة التي توارثت بتلقائية من جدتها إلى والدتها، ثم إليها وإلى شقيقتها. تتحدث فاطمة بُحب عن دعمهم وإرشادهم الدائم لها وعن كم التفاني والشغف الذي تراه فيهما، والذي يلهمها لتواصل رحلتها بقوة وثقة.

تظهر فاطمة مرتدية أحد قطع حُلي عزة فهمي الشهيرة، قلادة نفيسة، وهي كردان مصنوع من الذهب عيار 18 قيراط، بتصميم مستوحى من الحُلي الفلاحي المصري. تبرز هذه القطعة المصممة يدويًا أشهر تقنيات عزة فهمي، من الأسلاك الملفوفة واستخدام الأحجار العثمانية.

متوفر الآن في جميع متاجر عزة فهمي وأونلاين.

مشاركة المقالة

مقالات ذات صلة

اشترك في النشرة الإخبارية المجانية للحصول على دليلك لاتجاهات الموضة ونقاط الحوار الثقافية وأخبار المشاهير والنصائح الحصرية.